الإسلام والإرهاب: أزمة نصّ أم خللٌ فِي التّأويل؟

الأحداث الإرهابية خلال السنتين الأخيرتين في فرنسا أعادت الموضوع إلى دائرة الضّوء، وتصريحات الرّئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن الانفصاليّة الاسلاميّة وما تبعها من عمليَّات ارهابيّة مكّنَ من لحظة تأمّل حول هشاشة البنية الايمانيّة لطيف واسع من المُسلمِين.
أثارت اشكاليّة البُنَى الميتافيزيقية في علاقتها بالحريّة جدلا في مختلف العصور. وإن ركّزنا على الدّيانات التوحيديّة، فإنّنا سنستشفُّ أنّ نوعاً من التفرّد، في العقود الأخيرة، على مستوى الديانة الاسلاميّة.